تهم ثقيلة في قضية دونور




عبد الرحيم الراشدي

المسااا
وجه قاضي التحقيق بالقطب الجنحي عين السبع، مساء أول أمس الثلاثاء، تهما ثقيلة إلى المعتقلين على خلفية أحداث الشغب التي عرفها المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، والتي أودت بحياة ثلاثة مشجعين، وقرر قاضي التحقيق لدى المحكمة المذكورة متابعة مجموعة من المتهمين الـ58 في حالة اعتقال ومجموعة أخرى في حالة سراح.
وقرر اعتقال 35 متهما من الذين بلغوا سن الرشد القانوني ووضعهم رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن عكاشة، وإحالة 10 قاصرين على إصلاحية عين السبع ووضع 5 قاصرين رهن المراقبة القضائية بمركز الطفولة بتمارة، ومتابعة 8 آخرين في حالة سراح، مع تحديد يوم 30 مارس الجاري موعدا لأولى جلسات المحاكمة. ووجهت إلى المتهمين، كل حسب ملفه، تهم تتعلق بـ«الضرب المفضي إلى الموت دون نية إحداثه والإخلال بالأمن العام وتخريب وإتلاف ممتلكات الغير وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الدولة وإحداث الشغب».
وعرف الفضاء الخارجي لمحكمة القطب الجنحي عين السبع استنفارا أمنيا خلال عرض المتهمين على قاضي التحقيق بسبب الوجود المكثف لعائلات المعتقلين، الذين احتجوا على متابعة أبنائهم في حالة اعتقال، وعرف الفضاء الخارجي للمحكمة، بعد وصول خبر متابعة جل المتهمين في حالة اعتقال، موجة من حالات فقدان الوعي في صفوف أمهات المتابعين، اللائي يدفعن ببراءة أبنائهن من التهم التي وجهت إليهم.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

“ إبداعك المرئي: شرح لبرنامج صانع الفيديو

أمير الرياض يشرف حفل السفارة الألمانية

تطبيق Access Dots يجلب لك ميزة مؤشر استخدام الكاميرا والميكروفون من iOS 14 لأندرويد!